بعد الندوات، الزيارات الميدانية

بعد أربعة أيام مكثفة بالندوات المنعقدة في جلسات عامة، المقابلات، المبادلات، الاتصالات والمعارض، ينتهي المؤتمر العالمي للتربية البيئية بتنظيم زيارات ميدانية، تمكن من استكشاف منجزات بيئية واقعية، في مراكش، لفهم كيفية الحفاض على البيئة في الجهة.

هكذا سيتم يوم الجمعة تنظيم عدة خرجات لفائدة المشاركين، إذ من المقرر أن تشمل الزيارات من بين ما تشمل، محطة معالجة المياه المستعملة بمراكش مع زيارة للنخيل بمراكش.

محطة معالجة المياه المستعملة في مراكش مقرونة في العالية بمجهودات التموين بالمياه السطحية، مكنت المدينة من التوفر على دورة للمياه صالحة كليا، فمراكش لا تستخرج مياهها الجوفية لسد حاجياتها من الماء الصالح للشرب، إنها تعالج مياهها قبل تفريغها، والأكثر من هذا ، لقد بدأت في سقي ملاعب الكولف بواسطة المياه المعالجة.

هناك وثيقتان تعرضان بالتدقيق ما تحقق من تقدم على هذا المستوى:

• مراكش تضع حلا إيكولوجيا لسقي ملاعب الكولف

• مدينة مراكش، مدبر مرجعي لمياهه

لقد تمت برمجة زيارة للنخيل، حيث مخطط الحماية يمثل أحد البرامج المتميزة لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، فالمدار المقترح سيمكن من التعرف على الأنشطة المتطورة التي اعتمدت في حماية هذا الموروث الرمزي للمدينة: إعادة الغرس – الري – ممر للراجلين –حراسة بالخيالة...إنها تمكن أيضا من تذوق ملذات هذا الموقع الرائع، الذي يبقى بالنسبة للمراكشيين، الفضاء الأخضر الطبيعي الوحيد.

هناك وثيقة تقترح تقديما عاما لبرنامج حماية هذا الموقع

• مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة قريبة من نخيل مراكش